عشيه
مز 65 : 4 ، 5
طوبى لمن اخترته وقبلته، ليسكن فى ديارك إلى الأبد، استجب لنا يا الله مخلصنا، يا رجاء جميع أقطار الأرض. هلليلويا
مت 24 : 42 - 47
42- اسهروا اذا لانكم لا تعلمون في اية ساعة ياتي ربكم.
43- و اعلموا هذا انه لو عرف رب البيت في اية هزيع ياتي السارق لسهر و لم يدع بيته ينقب.
44- لذلك كونوا انتم ايضا مستعدين لانه في ساعة لا تظنون ياتي ابن الانسان.
45- فمن هو العبد الامين الحكيم الذي اقامه سيده على خدمه ليعطيهم الطعام في حينه.
46- طوبى لذلك العبد الذي اذا جاء سيده يجده يفعل هكذا.
47- الحق اقول لكم انه يقيمه على جميع امواله
باكر
مز 37 : 16 ، 18 ، 29
والرب يعضد الصديقين يعرف الرب طريق الذين لا عيب فيهم، ويكن ميراثهم إلى الأبد، والصديقون يرثون الأرض، ويسكنون فيها إلى دهر الدهور. هلليلويا
مر 13 : 33 - 37
33- انظروا اسهروا و صلوا لانكم لا تعلمون متى يكون الوقت.
34- كانما انسان مسافر ترك بيته و اعطى عبيده السلطان و لكل واحد عمله و اوصى البواب ان يسهر.
35- اسهروا اذا لانكم لا تعلمون متى ياتي رب البيت امساء ام نصف الليل ام صياح الديك ام صباحا.
36- لئلا ياتي بغتة فيجدكم نياما.
37- و ما اقوله لكم اقوله للجميع اسهروا
القداس
البولس
1كو3 : 9 - 23
9- فاننا نحن عاملان مع الله و انتم فلاحة الله بناء الله.
10- حسب نعمة الله المعطاة لي كبناء حكيم قد وضعت اساسا و اخر يبني عليه و لكن فلينظر كل واحد كيف يبني عليه.
11- فانه لا يستطيع احد ان يضع اساسا اخر غير الذي وضع الذي هو يسوع المسيح.
12- و لكن ان كان احد يبني على هذا الاساس ذهبا فضة حجارة كريمة خشبا عشبا قشا.
13- فعمل كل واحد سيصير ظاهرا لان اليوم سيبينه لانه بنار يستعلن و ستمتحن النار عمل كل واحد ما هو.
14- ان بقي عمل احد قد بناه عليه فسياخذ اجرة.
15- ان احترق عمل احد فسيخسر و اما هو فسيخلص و لكن كما بنار.
16- اما تعلمون انكم هيكل الله و روح الله يسكن فيكم.
17- ان كان احد يفسد هيكل الله فسيفسده الله لان هيكل الله مقدس الذي انتم هو.
18- لا يخدعن احد نفسه ان كان احد يظن انه حكيم بينكم في هذا الدهر فليصر جاهلا لكي يصير حكيما.
19- لان حكمة هذا العالم هي جهالة عند الله لانه مكتوب الاخذ الحكماء بمكرهم.
20- و ايضا الرب يعلم افكار الحكماء انها باطلة.
21- اذا لا يفتخرن احد بالناس فان كل شيء لكم.
22- ابولس ام ابلوس ام صفا ام العالم ام الحياة ام الموت ام الاشياء الحاضرة ام المستقبلة كل شيء لكم.
23- و اما انتم فللمسيح و المسيح لله
الكاثوليكون
1بط 5 : 5 - 14
5- كذلك ايها الاحداث اخضعوا للشيوخ و كونوا جميعا خاضعين بعضكم لبعض و تسربلوا بالتواضع لان الله يقاوم المستكبرين و اما المتواضعون فيعطيهم نعمة.
6- فتواضعوا تحت يد الله القوية لكي يرفعكم في حينه.
7- ملقين كل همكم عليه لانه هو يعتني بكم.
8- اصحوا و اسهروا لان ابليس خصمكم كاسد زائر يجول ملتمسا من يبتلعه هو.
9- فقاوموه راسخين في الايمان عالمين ان نفس هذه الالام تجرى على اخوتكم الذين في العالم.
10- و اله كل نعمة الذي دعانا الى مجده الابدي في المسيح يسوع بعدما تالمتم يسيرا هو يكملكم و يثبتكم و يقويكم و يمكنكم.
11- له المجد و السلطان الى ابد الابدين امين.
12- بيد سلوانس الاخ الامين كما اظن كتبت اليكم بكلمات قليلة واعظا و شاهدا ان هذه هي نعمة الله الحقيقية التي فيها تقومون.
13- تسلم عليكم التي في بابل المختارة معكم و مرقس ابني.
14- سلموا بعضكم على بعض بقبلة المحبة سلام لكم جميعكم الذين في المسيح يسوع امين
الابركسيس
اع 18 : 24 - 19 : 6
اع 18
24- ثم اقبل الى افسس يهودي اسمه ابلوس اسكندري الجنس رجل فصيح مقتدر في الكتب.
25- كان هذا خبيرا في طريق الرب و كان و هو حار بالروح يتكلم و يعلم بتدقيق ما يختص بالرب عارفا معمودية يوحنا فقط.
26- و ابتدا هذا يجاهر في المجمع فلما سمعه اكيلا و بريسكلا اخذاه اليهما و شرحا له طريق الرب باكثر تدقيق.
27- و اذ كان يريد ان يجتاز الى اخائية كتب الاخوة الى التلاميذ يحضونهم ان يقبلوه فلما جاء ساعد كثيرا بالنعمة الذين كانوا قد امنوا.
28- لانه كان باشتداد يفحم اليهود جهرا مبينا بالكتب ان يسوع هو المسيح.
اع 19
1- فحدث فيما كان ابلوس في كورنثوس ان بولس بعدما اجتاز في النواحي العالية جاء الى افسس فاذ وجد تلاميذ.
2- قال لهم هل قبلتم الروح القدس لما امنتم قالوا له و لا سمعنا انه يوجد الروح القدس.
3- فقال لهم فبماذا اعتمدتم فقالوا بمعمودية يوحنا.
4- فقال بولس ان يوحنا عمد بمعمودية التوبة قائلا للشعب ان يؤمنوا بالذي ياتي بعده اي بالمسيح يسوع.
5- فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع.
6- و لما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم فطفقوا يتكلمون بلغات و يتنباون
السنكسار
نياحة أنبا بيمن المتوحد
نياحة ليباريوس أسقف روما
الانجيل
مز 37 : 30 ، 31
فم الصديق يتلو الحكمة، ولسانه ينطق بالحكم، ناموس الله فى قلبه، ولا تتعرقل خطواته. هلليلويا
لو 16 : 1 - 12
1- و قال ايضا لتلاميذه كان انسان غني له وكيل فوشي به اليه بانه يبذر امواله.
2- فدعاه و قال له ما هذا الذي اسمع عنك اعط حساب وكالتك لانك لا تقدر ان تكون وكيلا بعد.
3- فقال الوكيل في نفسه ماذا افعل لان سيدي ياخذ مني الوكالة لست استطيع ان انقب و استحي ان استعطي.
4- قد علمت ماذا افعل حتى اذا عزلت عن الوكالة يقبلوني في بيوتهم.
5- فدعا كل واحد من مديوني سيده و قال للاول كم عليك لسيدي.
6- فقال مئة بث زيت فقال خذ صكك و اجلس عاجلا و اكتب خمسين.
7- ثم قال لاخر و انت كم عليك فقال مئة كر قمح فقال له خذ صكك و اكتب ثمانين.
8- فمدح السيد وكيل الظلم اذ بحكمة فعل لان ابناء هذا الدهر احكم من ابناء النور في جيلهم.
9- و انا اقول لكم اصنعوا لكم اصدقاء بمال الظلم حتى اذا فنيتم يقبلونكم في المظال الابدية.
10- الامين في القليل امين ايضا في الكثير و الظالم في القليل ظالم ايضا في الكثير.
11- فان لم تكونوا امناء في مال الظلم فمن ياتمنكم على الحق.
12- و ان لم تكونوا امناء في ما هو للغير فمن يعطيكم ما هو لكم
WARNING
تحـــذير: هــذا مــوضــوع قــديــم جـــدا
هذا الموضوع اقدم من 120 يوم. المعلومات المتضمنة في هذا الموضوع قد تكون قديمة
الروابط قد تكون منتهية او معطوبة , قد لا تظهر الصور نتيجة انتهائها ايضا
اذا كانت الروابط لا تعمل من فضلك ابلغ الادارة عن طريق الضغط هنا واعلامنا بان الروابط لا تعمل