بالصور.. البنات بتعمل ايه في الكوافير







عالم أخر داخل صالونات التجميـل .. صنـاعة جمـال .. صداقة حقيقية .. معاناه .. العديد و العديد من الخبايا و الأسرار داخل هذا العالم الغامض للكثيرين .. بوابة الشباب اقتحمت عالم البنات داخل صالونات التجميل لتكشف لكي كل أسراره في التحقيق التالي
دينا ميري

" حنتي .. حنة كاجوال "

رغم مرور الزمن و ابتكار العديد من الوسائل الجديدة للتجميل تظل الحنة السودانية من أكثر الأمور التي تعشقهـا البنات كما انهـا من أكثر الأمور التي تجعل " دينـا ميري – محللة سياسية " بالتواجد في الكوافير بشكل مستمر بسبب عشقها لتجربة رسوم الحنة و عندما سألناها عن سر حبهـا لرسم الحنة قالت :

لا ابالغ حين اقول ان من أسعد الحظات التي اقضيها في حياتي هي اللحظات التي لأقضيها في رسم الحناء بالكوافير و أنا اتفنن في اختيار رسومات الحنة فطبعا رسومات الحنة دلوقتي أصبحت جديدة وروشة، فمثلاً هناك رسومات على شكل ورد وفروع شجر وغصن الزيتون، ورسومات على شكل خلخال يرسم على اليد والقدم هذا فضلا عن الرسومات الصيني الموضة جداً دلوقتي وهي تكون عبارة عن كلمة بحروف صيني لها مــعنى زي كــلمة (إنجل) معناها ملاك، وغيرها من الكلمات التي لها علاقة بالفرح والحب والتفاؤل و هذه الرسومات بتكون على الذراع والكتف والرقبة والظهر، وفيه كمان رسومات خاصة بالأبراجو و انا أرسم اكثر من نوع من الحنة و أفضل اللون الأسود والأحمر، لكن اللون الأحمر بيختفي للأسف أسرع من الأسود، والأسود ينتهي خلال أسبوع و كثير من البنات تخاف من استخدام الحنة خوفا من صعوبة ازالتها و لكنى اطمئنها يمكن أن تتخلص من الحنة بمنتهى السهولة عن طريق فركها بالليمون

ميسون نصار

" شعري .. أروع في الكوافير "

مشاكـل الفتيات مع شعرهن مشكلة أزالية و حرص " ميسون نصار – خريجة أداب لغة انجليزية " على الأهتمام بشعرها هو ما يجعلها تزور صالون التجميل أكثر من مرة في الأسبوع و عندما سألناها عن السبب قالت : مما لا شك فيه ان الشعر هو تاج البنت و رمز جمالها و انا بشكل شخصي اهتم جدا بشعري و اعتز به كثيرا و اشعر بحزن و اسى كبير اذا وجدت تقصيف او وجدت شعري يسقط لذا بصراحة من الممكن ان ابالغ في الأهتمام بشعري و انا اعلم جيدا أن العناية الجيدة بالشعر تبدأ بالأهتمام بالجسم و اكل العناصر و الفيتامينات التي تساعد الشعر على النمو بشكل جيد جدا مثل الحديد و الكالسيوم و الماغنسيوم و انـا اتي الى صالون التجميل ليس فقط من أجل عمل شعري قصات و تسريحات جديدة و لكن من اجل العناية به و تغذيته فأنا اتواجد في الصالون بشكل اسبوعي من أجل عمل الماسكات المغذية و الماسكات المرطبة و بسبب هذه الماسكات اصبح شعري أجمل و اكثر لمعانا و وجودي المستمر داخل صالون التجميل جعلني اتعرف على العديد من المعلومات من خبراء العناية بالشعر مثا ضرورة غسل الشعر بماء فتر دون استخدام المياه الساخنة و عدم استخدام البلسم بكثرة و عدم تمشيط الشعر و هو مبلول حتى لا يتعرض للتقصف و حتى لا يتسبب في سقوطه خاصة و ان المسامات تكون مفتوحة فيكون سهل جدا سقوط الشعر وطبعا أفضل ان تكون عنايتي بشعري بشكل دوري في الصالون لأنهم اكثر خبرة و أكثر دراية مني

" أظـافري .. مكمـلة لجمـالي "

كثير من البنات لا تهتم بأظافرهـا بالرغم من اهميتها حتى تكون مكملة لجمالها و لأعتنائها بنفسها و " هبة محمد – الطالبة في جامعة القاهرة " ترى ان الأهتمام بأظافرها من اهم الأسباب التي تجعلها تذهب الى صالون التجميل وفي ذلك قالت : ليس صعبا و لا مستحيلا ان نهتم بأظافرنا بنفس القدر الذي نهتم فيه بجمال شعرنا و ملابسنا الامر فقط يتطلب الانتباه والرغبة في تنظيف الأظافر وطليها بلون مميز أو رسم النقوش عليها بخطوات بسيطة وغير معقدة و لكن صعب اجرائها في البيت و لكن في الصالون ستكون اكثر دقة و جمال و في الصالون يبداون بالأهتمام بظافة الأظافر في البداية ثم يستخدمون مبرداً للأظافر له وجهان لتسوية الاظافرو بعد ان يتأكدوا من أن أظافرك أصبحت ناعمة بما فيه الكفاية يضعون الكريمات المنعمة على الجلد المحيط بالأظافر، ويتركوه فترة لكي يتم امتصاصه ثم يضعون اليدين في وعاء مملوء بماء دافئ ثم يقومون بإزالة الزوائد حول الظفر و يقومون بتنظيف الظفر في البداية من اي بقايا لون أخر ثم يبدأون في وضع المانيكير بكمايات بسيطة و انا افضل ان يكون المانيكير طبقة واحدة لأن مظهره يكون أفضل كما انني لا أفضل ازالة المانيكير الا بعد اسبوع حتى لا تصاب بالجفاف و اقوم بإزالته بمزيل به مادة مرطبة حتى لا تجف اظـافري و تتعرض للتشقق و التكسير
زينب علي

" مقابلة الصديقات "

" رب صدفة خير من ألف ميعاد " مقابلة الصديقات داخل صالونات التجميل مسألة يومية فإذا كنتي مشغولة بالجامعة او مشغولة في العمل فاغتنمي فرصة وجودك في الكوافير من أجل منقابلة اصدقائك كما تفعل " زينب علي – كلية تجارة " التي قابلناه في صالون التجميل و قالت : بالطبع كل البنات تأتي الي صالون التجميل من أجل الأهتمام بجمالها مثل شعرها و أظافرها و غيرها من الأمور الأخرى و الى جانب ذلك اتي انا الى الكوافير في معظم الوقت مع صديقاتي التي اغتنم فرصة وجودهم في الكوافير لأقابلهم فهم في معظم الأحوال مشغولون ببيوتهم و تربية ابناءهم او مشغولون بدراستهم و عملهم و انا كذلك اكون مشغولة بوجودي في الجامعة لذا بمجرد ان تتصل بي احدى صديقاتي و تعلمنى بأنها في طريقها الى الكوافير انتهز الفرصة لأعتني بجمالي و في نفس الوقت استمتع بالحديث مع صديقتي التي في معظم الأحيان تكون مختفية عني لكثير من الوقت

و عن ذهابها مع معظم صديقتها الي صالون التجميل فسرت ذلك قائلة : اذهب معهم من اجل حبي في الأعتناء بنفسي طبعا في المقام الأول و لكنى لا احب الذهاب الى صالون التجميل بمفردي افضل ان اكون مع احد صديقاتي او اختى مثلا لأنني اهتم كثيرا برأي الأخرين فيما افعله بالصالون كما ان صالون التجميل يتيح لي ايضا التعرف على العديد من البنات و هذا الأمر يسعدني لأنني من الشخصيات الأجتماعية التي تحب التعرف على الناس و مصادقتهم

" كـاتمة اسرار البنات "

فتاة مصرية وجدت سوق العمل مغلق بالضبة والمفتاح ، ووجدن فى صالون التجميل فرصة على مقاس الحلم، فتاة وجدت فى السيشوار وسيلة لتجاوز الفقر، واعتبرت الجمال صنعة تحتاج إلى كوافيرة شاطرة تحاول رسم ابتسامة على وجه الزبونة " ايمان ابو الوفا – كوافيرة " تحكي عن عالم صالونات التجميل و عن دخولها صناعة الجمال قائلة : لم اجد بعد بعد تخرجي أى وظيفة تناسب مؤهلاتي، فتنقلت بين عدة وظائف مختلفة حتى استقرت على مهنة الكوافيرو قلت لنفسي ما دمت لن استطع العمل بشهادتي على الأقل سأعمل في مهنة أحبها و تدر مكسب جيد لي و لعائلتي و رغم صعوبة ارضاء الزبائن في مهنتنا يجب ان نحرص على ان تكون الزبزنة سعيدة و هي خارجة من الصالون و يجب ايضا الأهتمام بالمحافظة على اسرارهم خـاصة و ان زبونات الصالون في اي مكان يجدن فيه مكان مناسب للفضفضة عن مشاكلهم و عن لحظات سعادتهم ايضت و الكوافيرة اليدة هي التي تحفظ اسرار زبائنها و تكون معهم الصداقات

WARNING
تحـــذير: هــذا مــوضــوع قــديــم جـــدا
هذا الموضوع اقدم من 120 يوم. المعلومات المتضمنة في هذا الموضوع قد تكون قديمة
الروابط قد تكون منتهية او معطوبة , قد لا تظهر الصور نتيجة انتهائها ايضا
اذا كانت الروابط لا تعمل من فضلك ابلغ الادارة عن طريق الضغط هنا واعلامنا بان الروابط لا تعمل